سبتمبر 19, 2019

Header ad
Header ad
هل العالم مهدد بركود إقتصادي …؟

هل العالم مهدد بركود إقتصادي …؟

 الركود الإقتصادي :هو إنخفاض في الطلب الكلي… والكساد الاقتصادي : هو إنخفاض حاد في الناتج المحلي الإجمالي إذا ما إستمر الركود الإقتصادي فترة طويلة…

φφ الركود والكساد الإقتصادي هُمَا سبب ظهور البطالة وزيادة الأعباء الإقتصادية على الدولة والأفراد، وظهور مشاكل إقتصادية وإجتماعية في المجتمع…

φφ ومن أهم أسباب ظهور علامات ومؤشرات ركود إقتصادي يهدد الإقتصاد العالمي في هذه الفترة من عام 2019، هو النزاع التجاري بين الصين والولايات المتحدة الأمريكية وَهُمَا أكبر إقتصاد في العالم ويعتمد كل واحد منهم على أسواق الآخر لتصريف منتجاته، وبمجرد ما يتخذ رؤساء الدولتين في أمريكا والصين إجراءات جمركية ورفع التعريفة الجمركية والضرائب على واردات السلع من الدولة الأخرى، فينعكس ذلك بإنخفاض في الطلب على السلع المستورة من الدولة الأخرى، وتبدأ النتائج العكسية تنعكس علي وسائل الإنتاج بتراكم المنتجات وزيادة المخزون، فيضطر رجال الاعمال في كل دولة إلى تخفيض الإنتاج وتسريح بعض العمال والموظفين بسبب إنخفاض الطلب…

φφ وإذا استمر الوضع لفترة أطول فيمكن أن يؤدي ذلك إلى توقف كثير من المصانع والخروج من السوق بسبب فرض ضرائب على منتجاتها للتصدير، وقد عجزت منظمة التجارة العالمية التي تنادي بحرية التجارة العالمية في حل النزاع التجاري بين الصين والولايات المتحدة الأمريكية، وأتضح السبب أن الولايات المتحدة الأمريكية بدأت تشعر بالخوف من صعود الصين كقوة إقتصادية عالمية على حسابها وهيمنة الصين على العالم إقتصادياً وعسكرياً وبالتالي إزاحة الولايات المتحدة الأمريكية من موقعها القيادي العالمي كقوة إقتصادية وعسكرية وحيدة في العالم،

φφ فالنزاع بين أمريكا والصين  لم يعد مجرد نزاع مصالح تجارية فقط، بل تطور إلى نزاع إستراتيجي بين الدولتين في السبق لمن ستكون له الغلبة في المستقبل لقيادة العالم إقتصادياً وعسكرياً وبالتالي سياسياً…

φφ وإذا لم يُدْرِكُ زعماء ورؤساء الدولتين الصين وأمريكا أن النزاع بينهم يهدد العالم ليس بركود يمكن أن يتحول إلى كساد عام عالمي، وإنما يمكن أن يتحول إلي مواجهه عسكرية لا تُحْمَدُ عُقْبَاهَا

φφ ولهذا من الأفضل للدولتين أن التوافق والإتفاق على المصالح المشتركة بينهم والتركيز عليها بحيث تعود تلك المصالح المشتركة بين البلدين بما يعود على الدولتين وعلى جميع دول العالم بالفائدة والنفع العام، وَيَعُمَّ الرخاء ويسود السلام في العالم…

 

••••••••••••••••••••••••••••••••••

والله ولي التوفيق…،،
الدكتور / مختار محمد بلول .
كتب في 20 أغسطس 2019 م .
••••••••••••••••••••••••••••••••••
سَبِّحَانِّ رَبَكَ رُبَّ العِزَّةِ وَالجَلَالِ عَمَّا يَصِفُونَ وَسَلَامٌ عَلَى الْمُرْسَلِينَ
وَالصَّلَاةُ وَالسَّلَامُ عَلَى سَيِّدُنَا مُحَمَّدٌ عَلَيْهِ أَفْضُلُ الصَّلَاةَ وَالسَّلَامَ
وَعَلَىٰ آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ تَسْلِيمًا كَثِيرًا
وَالحَمْدُ اللهُ رَبُّ العَالَمِينَ
mukhtar ballool signature

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

[stock_ticker]