أكتوبر 21, 2019

Header ad
Header ad
الإفلاس…

الإفلاس…

لماذا يُفْلِسُ الناس والشركات والحكومات في العالم…؟

تعريف الافلاس :-

هو أن تعلن الجهه المَدِيْنَةُ سواء كانت شخص أو شركة أو حكومة أنها غير قادرة على الوفاء بإلتزاماتها وتعهداتها المالية أمام الدائنين، وحينها تقوم الجهه المَدِيْنَةُ بتصفية كل أملاكها وحساباتها البنكية لتسدد أكبر قدر ممكن من هذه الإلتزامات المالية، ثم تخرج من سوق العمل أو توقف خدماتها أو نشاطها الذي تمارسه وتؤديه… ‬

‫ويمكن تعريف الإفلاس في النظام فهو مقسم إلى ثلاثة أنواع هما :-

الإفلاس الحقيقي .

الإفلاس التقصيري .

الإفلاس الإحتيالي .

‬‫وكل نوع من هذه الأنواع من الإفلاس له حُكْمِهِ القانوني والقضائي في نظام كل دولة في العالم، ‬وحتى لا يتحول إعلان الإفلاس إلى ذريعة للهرب من الوفاء بالإلتزامات المالية والتعهدات القانونية تجاه الغير، فإن لجنة التصفية القانونية المكلفة بتصفية قضية الإفلاس المعروضة عليها تتأكد أولاً وقبل كل شيء من سلامة طلب إعلان أو إشهار أو حُكْمُ الإفلاس أنه خالى تماماً من سوء النَيِّةَ المُبَيَّتَهُ لإعلان الإفلاس لهذه الجهة أو تلك، وذلك عبر التأكد من جميع السجلات ومراجعة جميع الحسابات والإطلاع على كل المستندات…

‫نعود مرة أخرى لقضية الإفلاس، لماذا يفلس الأشخاص والشركات والحكومات…؟‬

‫إذا كانت المصروفات أكبر من الإيرادات أو الدخل خلال العام، وإستمر هذا الوضع لأكثر من عام مع عدم وجود بوادر تدل على تحسن الوضع في المستقبل…

‬ ‫إذا حدث هناك تغير بالنقص في الطلب على السلعة أو الخدمة التي تقدمها جهة معينة وإستمر ذلك الإنخفاض في المستقبل…‬

‫وجود فساد وسرقات في طريقة العمل وأدائه ينعكس على مستقبل إستمرار وضمان البقاء في أداء العمل مِمَّا يُعَجِّلَ في قضية الإفلاس إذا لم يتدارك الأمر بالتصحيح والقضاء على الفساد والسرقات…

والآن ظهر نوع جديد من الإفلاس في العالم يعاني منه الأفراد والمؤسسات والشركات والحكومات في العالم ألا وهو تضخم حجم المديونية بسبب تراكم الديون وإستمرار الإستدانة لإنقاذ الموقف من الإفلاس، لكن حجم خدمة الديون المتراكمة والجديدة في تزايد مستمر مِمَّا يُعَجِّلَ بظهور شبح الإفلاس عاجلاً أو آجلاً إذا لم يحل العالم مشكلة الديون القديمة المتراكمة وما عليها من إستحقاقات من الفوائد التي تُدْفَعُ كل عام والتي بسببها تضطر الجهات المَدِيْنَةُ الإقتراض بسببها لسداد فوائد الديون القديمة المُسْتَحَقَةُ حتى لا تضطر للجوء إلى الإفلاس إذا ما توقفت عن الدفع والسداد، فقد تضطر إلى إعلان إفلاسها بسبب مطالبة الدائنين بحقوقهم المتراكمة، وَمِمَّا يزيد الوضع المالي سُوْءً في العالم ‬ ‫أن الأزمة أزمة الديون المتراكمة أصبحت تشبه كرة الثلج التي تتدحرج وكلما تدحرجت كبرت وزاد حجمها…‬

••••••••••••••••••••••••••••••••••

والله ولي التوفيق…،،
الدكتور / مختار محمد بلول .
كتب في 03 أكتوبر 2019 م .
••••••••••••••••••••••••••••••••••
سَبِّحَانِّ رَبَكَ رُبَّ العِزَّةِ وَالجَلَالِ عَمَّا يَصِفُونَ وَسَلَامٌ عَلَى الْمُرْسَلِينَ
وَالصَّلَاةُ وَالسَّلَامُ عَلَى سَيِّدُنَا مُحَمَّدٌ عَلَيْهِ أَفْضُلُ الصَّلَاةَ وَالسَّلَامَ
وَعَلَىٰ آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ تَسْلِيمًا كَثِيرًا
وَالحَمْدُ اللهُ رَبُّ العَالَمِينَ
mukhtar ballool signature

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

[stock_ticker]