ديسمبر 06, 2019

Header ad
Header ad
التغير العلمي التقني السريع إلى أين…؟

التغير العلمي التقني السريع إلى أين…؟

التغير التكنولوجي السريع يقضي على التكنولوجيا القديمة…كيف ذلك…؟

فقد قامت شركة SpaceX بإطلاق 60 قمراً صناعياً لبث الإنترنت من الفضاء تغطي معظم مساحة الكرة الأرضية…

ماذا يعني ذلك…؟

يعني بكل بساطة أن خدمات الإتصال بشبكة الإنترنت ستكون متاحة مجاناً لجميع سكان أهل الأرض، وستحصل الشركة على قيمة تلك الخدمة من الإعلانات للشركات عبر إستخدام هذه الشبكة المجانية لجميع سكان الأرض، وبذلك ستفقد معظم شركات التليفونات ميزة تقديم هذه الخدمة لعملائها بعد أن أصبحت الخدمة تقدم لهم مجاناً…

كذلك فقدت معظم شركات التليفون في العالم جزء كبير من دخلها من المكالمات التي يجريها عملائها بعد تحول معظمهم إلى مواقع تتيح لهم إجراء تلك المحادثات والتواصل فيما بينهم مجاناً، وهناك كثير من الخدمات التي كانت تقدم للمستهلك في قطاع الخدمات حَلَّتْ محلها الخدمات الإلكترونية، وإنتهي عصر التسويق والتسوق الشخصي وَحَلَّ محلها التسويق والتسوق الإلكتروني عبر شبكة الإنترنت، حيث تقوم أجهزة إلكترونية بتوصيل وتسليم السلعة والخدمة لأصحابها عبر الطائرات الصغيرة الموجهة ذاتياً والمخصصة لهذا الغرض أو عبر السيارة ذاتية القيادة الموجهة إلكترونياً أو عبر وسائل إلكترونية أخرى…

ولازالت التكنولوجيا الجديدة والمتجددة تفاجئ العالم كل يوم بتغييرات من عالم الأمس إلى عالم جديد تتحكم فيه الآلة والإنسان الآلي والعقل والذكاء الصناعي، إنه عالم الإنسان الآلي الذي سيحل محل الإنسان البشري في معظم جوانب الحياة التي كان يقوم بها الإنسان البشري، فحل مكانه الإنسان الآلي إنه عصر الإنسان الآلي…

مرة أخرى ماذا يعني ذلك للعالم…؟

يعني بكل بساطة أن العالم سيتحول إلى ظهور الحكومات الإلكترونية والخدمات الإلكترونية والأعمال الإلكترونية والتجارة الإلكترونية، وربما ينقرض الإنسان البشري ليحل محله الإنسان الإلكتروني…

لهذا فإن الخطر الذي بات يُهَدِّدَّ حياة الإنسان البشري في المستقبل هو طُغْيَانَ العلم وتمرد المارد على سيده، تمرد مارد العلم على سيده الإنسان البشري فيقضي عليه…

وكم يجني العلم على العالم إذا تَجَرَّدَ العلم من الأخلاق، وتم فصل العلم عن الأخلاق فَقُلْ على الإنسان والإنسانية السلام في الأرض…

إنما الأمم الأخلاق ما بقيت فإن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا، فالعلم المجرد من الأخلاق دمار…

فما إختلف وتفرق الناس وطغوا في الأرض إلا من بعد ما جاءهم العلم بغياً بينهم، وما ظلهم الله ولكن كانوا هم الظالمين ظلموا أنفسهم وظلموا غيرهم في الأرض…

———-——————–———-

والله ولي التوفيق…،،
الدكتور / مختار محمد بلول .
كتب في 12 نوفمبر 2019 م .
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
سَبِّحَانِّ رَبَكَ رُبَّ العِزَّةِ وَالجَلَالِ عَمَّا يَصِفُونَ وَسَلَامٌ عَلَى الْمُرْسَلِينَ
وَالصَّلَاةُ وَالسَّلَامُ عَلَى رَسُوْلِ الله عَلَيْهِ أَفْضُلُ الصَّلَاةَ وَالسَّلَامَ
وَأَتَمِّ التَسْلِيْمُ،،،
وَالحَمْدُ اللهُ رَبُّ العَالَمِينَ
mukhtar ballool signature

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

[stock_ticker]