مايو 26, 2020

المنظمات الدولية ودورها في معالجة مشكلة وباء كورونا في العالم…

وقد تسبب إنتشار الوباء بفرض عُزلة على الحياة المدنية والنشاط الإقتصادي والإجتماعي في جميع مدن دول العالم، وللأسف الشديد فشلت جميع المنظمات الدولية والمؤسسات الدولية بجميع أشكالها ومسمياتها في تعاملها مع إنتشار وباء كورونا… ويأتي في مقدمة هذه المنظمات منظمة الصحة العالمية ( WHO ) التي إنتظرت طويلاً...
إقرأ المزيد
النظام العالمي بعد إنتهاء أزمة وباء كورونا…

حصد الوباء في بداية عام 2020 م أرواح الأبرياء من الناس تجاوزت أعدادهم أكثر من مائة ألف من الأموات، إضافة إلى أكثر من مليون ونصف مصاب من الناس موزعين على دول العالم، كان أكثرها تأثراً دول أوروبا الغربية والولايات المتحدة الأمريكية، مما دفع جميع دول العالم إلى إعلان فرض العُزلة والعزل الشامل على السكان في...
إقرأ المزيد
الإقتصاد العالمي إلى أين…؟

مشكلة تفشي وباء كورونا في العالم . مشكلة إنخفاض أسعار النفط الخام . مشكلة إنخفاض التبادل التجاري .  هذه المشاكل قد تكون أسباب أو نتائج تسبق مرحلة الركود الإقتصادي في العالم، وإِمَّا أن تكون نتيجة أو بسبب القرارات والسياسات الإقتصادية التي تتخذها كل دولة بذريعة حماية مصالحها الإقتصادية… والإشكالية...
إقرأ المزيد
لا بديل عن السلام…

 عن طريق إستخدام القوة لن ينتج عنه إلا المزيد من العداء والدمار والخراب، فلقد أصبحت الأمم المتحدة بكل هيئاتها ومنظماتها عاجزة عن القيام بمهامها التي أُنشئت من أجلها، وأصبح مجلس الأمن عاجز عن الحفاظ على السلام والأمن في العالم…  إلى إعادة صياغة تجديد ميثاق الأمم المتحدة ليواكب متطلبات المتغيرات الت...
إقرأ المزيد
هل توقعات صندوق النقد لإقتصادات الخليج واقعية…؟

 هما دول مجلس التعاون الخليجي بما في ذلك العراق، هذه الدول تعتمد في معظم إيراداتها على تصدير النفط والغاز للخارج لتمويل نفقاتها الحكومية، ويشكل هذا الإعتماد بشكل عام نسبة ما بين ثمانين إلى سبعين في المائة من مكونات الناتج المحلى الإجمالى السنوي في هذه الدول وذلك حسب نسبة مساهمة القطاع غير النفطي في كل د...
إقرأ المزيد
إحلال الإنسان الآلي محل الإنسان البشري…

 في جميع مجالات الحياة أخذ يتزايد بشكل متسارع ووتيرة متزايدة وبالذات في الدول الصناعية مثل كوريا الجنوبية واليابان ومعظم الدول الغربية…  محل ومكان الإنسان البشري في الدول الصناعية في العالم، يعني أن الإنسان الآلي هو الذي سيقوم بالإنتاج للسلع والخدمات والإنسان البشري هو الذي سيستهلك ما ينتجه الإنسا...
إقرأ المزيد
الإستثمار في الإنسان الآلي…

 وهو يبحث عن كل وسائل إنتاجية تزيد الإنتاج وتخفض التكاليف، فصنع الآلة والمحراث وأقام المصانع وصنع المواصلات وأوجد الإتصالات، وكل ذلك أدى إلى خفض الوقت وتقليل التكاليف وزيادة الإنتاج…  المفروض أنه يقوم بالعمل الذي كان يقوم به الإنسان البشري بتكلفة أقل وبإنتاجية أكبر وأفضل وأرخص، وهذا بالطبع سيعود ع...
إقرأ المزيد
التوازن الإقتصادي…

 فالقوت مرتبط بحياة الإنسان، ولهذا فإن المقولة ( مِسَّ قلبي ولا تَمِسَّ رغيفي ) هي مقولة صحيحة تُعَبِّرَ عن حاجة الإنسان للقوت من أجل الحياة، والحياة بأكملها مبنية وقائمة على التوازن في كل شيء، فالزيادة الزائدة مُضِرَّةَ والنقص إذا ما نقص الشيء إختل ميزان الحياة…  هو الأساس الذي بُنِيَّ عليه علم ا...
إقرأ المزيد
الغش التجاري…

   في العالم يهيمن ويسيطر عليها جماعات المافيا التجارية المتخصصة في تقليد السلع بجميع أنواعها وأشكالها، وأخطرها على حياة الإنسان هي تقليد المنتجات الغذائية والصحية والبيئية في طريقة الإنتاج والتغليف والتسويق بأسلوب التقليد للأسماء والمسميات للسلع المشهورة…  في الدول الفقيرة والدول النامية، بس...
إقرأ المزيد
الإقتصاد المحلي مقابل الإقتصاد العالمي…

 وفي نفس الوقت على المنافسة، والتكامل في تصدير ما لديه مقابل إستيراد ما يحتاجه، والمنافسة بين المصدرين لنفس السلعة أو الخدمة للإستحواذ على أكبر حصة من سوق هذه السلعة أو الخدمة في العالم…  أن نعرف أنه لا إستيراد بدون صادرات، فقيمة الصادرات هي التي تُدْفَعُ لسداد فاتورة قيمة الإستيراد وإلا أصبحت الد...
إقرأ المزيد
[stock_ticker]