سبتمبر 26, 2020

المصير إلى أين…؟

المصير إلى أين…؟

كشف بحال وأوضاع الدول العربية…

مصر مكبلة باتفاقية كامب ديفيد.

العراق مُستباح من قبل إيران.

سوريا منتهكة من قبل إيران وتركيا وروسيا.

اليمن مُخترق من قبل مليشيات الحوثي التابعة لإيران.

لبنان محتل ومختطف من قبل حزب الشيطان التابع لإيران.

ليبيا مقسمة ومجزئة بين عُصبات تحميها قوى خارجية.

السودان مزقته الحروب الداخلية والإنقسامات.

تونس باتت في قبضة أحزاب متطرفة.

الجزائر مهددة بإنفجار شعبي بسبب البطالة.

المغرب مهدد من قبل خلايا متطرفة نائمة.

موريتانيا مكانك سر تعاني من مشاكل أفقر ولديها ثروات غير مستغلة.

دول مجلس الخليج العربي مهددة بالتفكك والتصدع من قبل تدخلات خارجية عبر إيران وتركيا التي تمثل مخلب القط وتلعب دور المنفذ للهيمنة على دول الخليج العربي.

إبحث عن المستفيد من هذه الفوضى الهدامة لهدم العالم العربي وتمزيقه وتقسيمه وتفتيته وستعرف من يقف خلف ذلك، إنها الصهيونية العالمية التي تتحكم في مصير الدول العظمى في العالم وذلك كله من أجل دولة إسرائيل والهيمنة على إقتصاد العالم عبر البنوك المركزية والتجارية وصندوق النقد الدولي التي تسيطر عليه الصهيونية العالمية المهيمنة والمسيطرة على مصادر المال في العالم…

هل هناك من أمل في خروج العالم العربي خاصة والعالم كله بصفة عامة…؟

نعم لأن التاريخ يقول لنا أن اليهود عبر التاريخ لا تستمر دولتهم وهيمنتهم وسيطرتهم أكثر من مائة عام بأي حال من الأحوال فيزول مُلكهم ودولتهم وسيطرتهم، وقد قرب الوعد الحق بزوالهم ونهايتهم لأنهم لم يُحسنوا لأنفسهم وأساءوا إلى الغير والأغيار في العالم وهذه عاقبة الظلم والظالمين في الأرض عبر التاريخ، فقد جعل الله لكل ظالم ولكل أمة ظالمة موعداً لمهلكهم فلا ظالم بخير وإن ظلم نملة أو طير والعاقبة للمتقين…

والحمد لله رب العالمين…

———-——————–———-

والله ولي التوفيق…،،
الدكتور / مختار محمد بلول .
كتب في 26 يوليه 2020 م .
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
سَبِّحَانِّ رَبَكَ رُبَّ العِزَّةِ وَالجَلَالِ عَمَّا يَصِفُونَ وَسَلَامٌ عَلَى الْمُرْسَلِينَ
وَالصَّلَاةُ وَالسَّلَامُ عَلَى رَسُوْلِ الله عَلَيْهِ أَفْضُلُ الصَّلَاةَ وَالسَّلَامَ
وَأَتَمِّ التَسْلِيْمُ،،،
وَالحَمْدُ اللهُ رَبُّ العَالَمِينَ
mukhtar ballool signature

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

[stock_ticker]